اجمــــل القصــائــد للعيـــد


يقول الأمير الراحل سعود بن بندر...في العيد ......


أقول في نفسي وأنا أعايد الناس :::::متى بشوفك تكمل أفراح عيدي
أجامل وربي عليم ٍ بالإحساس ::::::: وشهو شعوري وأنت عني بعيدي
اللي خذاني لك على سهو هوجاس ::::: حسيت نفسي وسط ربعي وحيدي
لو حسوا بما بي يقولون لاباس ::::::: بدال قولة على عيدك سعيدي
لاصرت عندي وقتي أعياد وأعراس:::: حتى ولو إني وسط سجنٍ حديدي
عاشرت خلان وتخالطت بأجناس::::: محدٍ سواك أهديته القلب بيدي !!
من تحت ما طا الرجل لي هامت الراس:::: كلش هويته فيك والله شهيدي
لقيت بك ذوقي وأنا قاطع الياس:::::: ومعك بدا يحيا الأمل من جديدي..
.................... .................... .................... .................... .................... ........
وشاعر أخر يقول:


كلن نهار العيد عايد حبيبه:::::: وألتم شمل القلوب المواليف
وأنا حبيبي غايب الله يجيبه:::::::ويا حسرتي كان انتهى العيد ما شيف!!
.................... .................... .................... .................... .................... .


أجيك مقبـل والفـرح محتوينـي
طويت حزني واكتسيت السعـادة
فرحة بوجهي وابتسامـة بعينـي
وثوب جديد وعطر ريحة زيـادة
ادري الحزن له موقعه في جبيني
وادري البكا في داخلي وبعنـاده
وادري انا ما اختار شي(ن) يجيني
أقدار مـن ربـي ولا لـي إراده
بـاستمحك يا حزن تطلق يدينـي
بـأذوق يوم العيد طعم السعـادة


نبداء بخالد الفيصل يقول عن العيد



ياساعة الفرحه تشوقت للعيد
عيد العيون وعيد قلب الصبابه


رد الجمال لشوفتي يا أتلع الجيد
واسحب على حرفي لحون الربابه


حرفي بصوتك يا أجمل الصوت تغريد
يا رمز حبي هاك رمز الكتابه


يا صبح عمري فيك للعمر تجديد
وحبك يجدد كل يومٍ شبابه


للعيد والقمرا وحسنك مواعيد
وليل الهوى شرّع للأحباب بابه


يا ما زعجت الصوت باسمك تراديد
ويا ما نسيم الوجد يمك سرابه


وياما تمنيتك على باقي الغيد
وأقول مثلك يا غلى الروح مابه


يا قطرة الغيمه على يابس البيد
رد الحياة لخافقي يا ذهابه.


--------------------------------------------------------------------------------


قرّب العيد والمحبوب عنـي بعيـد
أتوجـد عليـه ودمعتـي حايـره
والهواجيس في صدري وقامت تزيد
تصطفق كنها أمواج البحر ثايـره
كل ماقلت : هادت عودت من جديد
أشهد إن المحبه ... ياملا جايـره
السهر صار للعين الشقيـه بريـد
بين جنح الدجى ونجومه السايـره
أتذكر لطيف الروح عنـق الفريـد
وتخيـل صعـوده سلـم الطايـره
كان ماجا من المجمول علمن وكيد
وبشرتنـي وقالـت للبلـد زايـره
والله إنه ولو صبري يقص الحديـد
مستطيع انتظر دور السنـه دايـره
الوفا والرجاء والعزم نعم الرصيـد
والتعاسه نصيـب العالـم البايـره


قصيدة للشاعر نواف بن رازن..



أقبل العيد مستفيض الجلال مستنير الشروق والآصال


أصبحت من صباحه الناس في بشـ ـر وأمستْ من ليله في اختيال


التهاني على الشفاه تراجيـ ـع تغنّت بفرحة الإقبال


والأماني بين الجوانح خفق دائب بالرجاء والابتهال


العيد لبس الثوب بين نضارة تختال فيه بزهوة وجماح


أو رفع أعناق الرجال ومشيها في بزَّة تزهو مع الأطماح


لكن عوناً للضعيف ومنحة وسداد رأي في هوى وصلاح


العيد أن تعطي الجميل وترتضي سبل السلام وسيلة الأفلاح


أطلَّ العيد في ثوب جميل يطوف على الروابي والسهول


وجاء الحب يغمر كل قلب يبدِّد قسوة الهجر الطويل


فأسفر في صباح العيد وجهٌ ووجهٌ فيه آذنَ بالأُفول



وكم قلب تأوَّه في صباح وكم دمع تهامى في أصيل


وكم بالعيد من بيت سعيد تذكر فاستحال إلى عويل



هذا الزمن يوعد وراحت مواعيد


وهموم قلبي من عنا البعد تزتاد


في كل عيد يزيد بالقلب توكيد


ان السنين المقبله مابها اعياد


انتي بعيده والفرح عني بعيد