صور طائر النورس







(النورس)
(النَّوْرَس) نوع من الطُّيور طويل الجناحين في مثل حجم الحمامة أو أكبر قليلاً. تشاهد طيور النورس غالباً وهي تحلق فوق كل رقعة كبيرة من المياه. وتعيش الغالبية العظمى من طيور النورس في الأماكن القريبة من المحيطات، بَيْدَ أنها تعيش أيضاً قريباً من المياه الداخلية.



والنورس يُشبه نوعًا آخر من طيور البحر هو طائر الخرشنة. ويتميَّز الجزء العلويُّ من جسم طيور النورس المكتملة النمو، في كل أنواع النورس، بلون رمادي لؤلؤيّ، بينما الجزء السفلي أبيض اللون. ويعكس ريش بعض الأنواع مجموعة من الألوان: الأسود والأسمر والرمادي. وتتغير هذه الألوان مع تغير الفصول، ومع اختلاف عمر الطائر. وتبدو صغار الطيور في لونٍ أقرب إلى الرمادي أو ضارب إلى السمرة. وبعض الأنواع تتحول بيضاء في العام التالي، كما أن الريش الدال على اكتمال النمو قد لاينمو في بعض هذه الطيور حتى سن الرابعة. ومعظم الطيور لها أجنحةٌ أعرض وذنبٌ مربعٌ وجسم أكبر من طائر الخرشنة، كما أنها أكثر قوة وامتلاءً منه، بيد أن النورس، في طيرانه، يبدو أقل رشاقةً من الخرشنة، ولكنه قد يسبح بصورةٍ أفضل. ويقضي النورس وقت الراحة طافياً على سطح الماء.


(عاداته )
(عاداته). غالباً ما تعشش النَّوارس في مستعمرات، وقد تتكون من آلاف الأزواج المتوالدة. وهي تطيل المغازلة، كما أنها تستميت في سبيل إبعاد الطيور التي تهدد أعشاشها.



والنورس طائر صخاب، خصوصاً في فصل التزاوج. يحدث عدد من طيور النورس الكبيرة صيحات عالية أو شبيهة بالعواء أو الضحك، تصدرها الطيور ومناقيرها مفتوحة تماماً. وتبني النوارس أعشاشاً كبيرة إلى حد ما. وغالباً ماتستخدم النوارس العشب البحري عند توافره. وتضع أنثى النورس مابين اثنين وثلاث بيضات يكون لونها عموماً بنياً ضارباً إلى السَّواد أو زيتونياً شديد التَبقُّع.


وفي إمكان طيور النورس الحديثة التفقيس أن ترى، كما أنها محميةٌ حماية جيدةً بزغب ناعم. ويغذي النورس صغاره بالسمك المهضوم جزئياً إلى جانب الأطعمة الأخرى.


تقتات طيور النورس القمامة بشكل رئيسي. ومن حين لآخر، يقوم بعضها بصيد الأسماك الحية بالقرب من سطح الماء، وذلك عن طريق الانقضاض عليها. لكنها تفضل الجيف وتتجمهر عند أرصفة السمك بأعدادٍ كبيرة. كما أنها تسير وراء مراكب صيد السمك إلى المرفأ وتأكل الفضلات (الأجزاء الداخلية الطرية). وتقوم بعض طيور النورس أيضاً بالضرب المتواصل بأقدامها على الرمل الطري، الأمر الذي ينتج عنه ظهور الدِّيدان البحرية على السطح. ولاتكتفي أنواعٌ عديدة منها، خصوصاً الأصناف الأكبر حجماً، بأكل صغار الطيور الأخرى، بل تأكل صغار النورس.


والعديد من طيور النورس يتوالد ويعيش في المناطق الداخلية. وغالباً ماتسير أسراب النورس وراء المحاريث لتقتات الحشرات والديدان وغير ذلك مما قد يظهر على السطح عندما تقلب التربة.



أنواع النَّورس. النورس العملاق الأسود الظهر، من بين أكبر أنواع النورس حجماً حيث يبلغ طوله 75سم، ويمتد جناحاه إلى مايزيد عن 1,5م. ويتكاثر هذا النوع من طيور النورس على امتداد السواحل الشمالية للأطلسي. أما النورس الجنوبي الأسود الظهر، فهو أصغر قليلاً من النوع الأول، ويتكاثر في مدغشقر وعلى طول سواحل إفريقيا الجنوبية، وفي الكثير من مناطق أمريكا الجنوبية، وفي نيوزلندا وجزر الفوكلاند وجورجيا الجنوبية. وأما النورس الباسفيكي ـ وهو صنف كبير آخر أسود الظهر ـ فإنه يتكاثر في أستراليا.


ونورس الرنجة طوله نحو 60سم، وله ظهر رمادي. وهو يعيش في كل أنحاء نصف الكرة الشمالي تقريبا. ويعيش نورس كاليفورنيا، ذو الريش الشبيه بريش نورس الرنجة، في أمريكا الشمالية الغربية، لكنه يقضي الشتاء على امتداد ساحل المحيط الهادئ الأمريكي الشمالي. والنورس الدائري المنقار أحد الأنواع الأمريكية الشمالية التي تعيش بصفة رئيسية في الأجزاء الداخلية، وتقضي الشتاء على السواحل.


والنورس العاجي أبيض اللون، ويعيش داخل حدود 500كم من القطب الشمالي. أما النورس الفضي فهو طائرٌ صغيرٌ يعيش فقط في أقصى جنوب إفريقيا، كما أنه يعيش في أستراليا ونيوزيلندا.



أنواع النورس تشمل من أعلى إلى أسفل، النورس الدائري المنقار، نورس الرنجة، والنورس العملاق الأسود الظهر. وتعيش هذه الطيور على امتداد السواحل والمياه الداخلية.