خلفية تاريخية

على الرغم من وجودها بوقت يسبق الفترة الرومانية (Murustagen خلال الفينيقيين ، ثم Cartennae خلال الرومان) ، لمستغانم قصة معروفة على نطاق واسع حتى القرن الحادي عشر ، عندما كانت تحت سيطرة المرابطين. مدينة Mauristaga (اليوم مستغانم) أعيد بناؤها بعد الإسلام تحت قيادة سيدي عبد الله كريم الإدريسي.
الوالي "مجاهـر"من أول سكان المنطقة. سيدي عبد الله هو راعي مدينة مستغانم.
في القرن السادس عشر ، كانت مستغانم ، حصنا حقيقيا ، وأساسا لإعداد العدة لمطاردة الإسبان أو لمنعهم من القيام ببعثات منها الى الخارج ضد الجزائر.
مع الاحتلال الفرنسي ، شهدت معركة Macta ، Medjahers التمرد والعصيان، Boumaza في الظهرة، روح المقاومة ضد الغزاة الأوروبيين.
اندلاع الكفاح من أجل التحرر الوطني في 1 نوفمبر 1954 تميزت بأعمال مسلحة عدة. الطلقات الأولى للثورة الجزائرية سمعت في ولاية Mestghalim. كانت الفترة من 1956 حتي 1958 في إقليم الولاية جزء من النضال ضد الجيش الاستعماري.


البلديات والدوائر:

مستغانم، حاسي مماش، ستيدية، مزغران، عين تادلس، السور، سيدي بلعطار، وادي الخير، بوقيرات، سيرات، السوافلية، الصفصاف، سيدي علي، تازقايت، أولاد مع الله، عشعاشة، نقمارية، خضرة، أولاد بوغالم، عين النويصي، فرناكة، الحسيان، ماسرى، منصورة، الطواهرية، عين سيدي شريف، سيدي لخضر، حجاج، بن عبد المالك رمضان، خير الدين، صيادة، عين بودينار.

مسك الغنائم كما سماها البعض منذ القديم مدينة سياحية
تطل على البحر الابيض المتوسط تحدها مدينة وهران الباهية
وولاية غيليزان ايضا....................


تقع ولايـة مستغانم في الشمال الغربي من الوطـــــــــن و تغطي مساحة قدرها 2269 كلم2 يحدها من:

الشرق: ولايتي الشلف و غليزان

الجنوب: ولايتي غليزان و معسكر

الغرب: ولايتي معسكر و وهران

الشمال: البحر الأبيض المتوســط



المناخ: مناخ الولاية يتميز بمناخ شبه قاري ذو شتاء معتدل بمغياثية تتراوح بين 350 ملم إلى 400 ملم في مرتفعات جبال الظـهرة.

التضاريس: تضاريس الولاية تنقسم إلى 4 مناطق لجهتين أساسيتين هما:

- الهضاب: السهول المنخفضة للمنطقة الغربية و هضاب مستغانم

- الظـهرة: جبال الظهرة و سهول المنطقة الشرقية.

السكان: بلغ عدد سكان الولائة حسب آخر الإحصاءات حوالي 704.000 نسمة .


التقسيم الإداري: تقسم ولاية مستغانم إداريا إلى 10 دوائـر و 32 بلدية


موقع ولاية مستغانم:


ولاية مستغانم إحدى ولايات الجزائر تقع في غرب البلاد وتبعد بـ 350 كلم عن العاصمة. عاصمة الولاية هي مدينة مستغانم، إحدى أهم المدن الساحلية على البحر الأبيض المتوسط. تقع على 97 مترا عن سطح البحر. يبلغ طول ساحل الولاية 120 كيلومتر أما عدد شواطئها فـ 20 شاطئا مهيأ للسياحة. يحدها من الشرق ولاية الشلف ومن الغرب ولاية وهران ومن الجنوب ولايتي معسكر وغيليزان. يبلغ عدد سكانها حوالي 800 ألف نسمة، حيث يمثل الشباب الأقل من 35 سنة 75 بالمائة.



تتمتع المدينة بجمال شواطئها ومنتجعاتها، كما تشتهر مستغانم بكونها منبعا للثقافة والفنون والموسيقى ويميزها مسرحها المكشوف، وبناياتها ذات الطراز الاوروبي والتركي...


بعض الصور:

























مبنى من الطراز الفرنسي، وهو ويمثـل دار البلديـة بوسـط المدينة




من أقدم الكنـائس بالمدينة، بنـي في العهد الاستعماري، لكن حول الآن الى مكتبـة




مبنى الكولونيل، من القرن ال 20






من داخل الحرم الجامعـي






المدينة القديـمة