بلندن ركبوا باص أبو طابقين .. اللي فوق يدق على اللي تحت يقوله : كم تمشون ؟ قاله : 80 .. وأنتم ؟ قال اللي فوق : حنا لا هالحين ماجانا السواق !


وهابي دخل دورة المياه وماطلع ليش


نسي دعاء الخروج من الخلاء هه


وهابي مر على مسجد قام سكره,



ليش؟!


وقت الصلاة


أبو صالح و أبو راشد قاعدين يطالعون الأخبار في بلدتهم بريدة في القصيم.

أبو راشد - وش قاعد تفكر فيه يا بو صالح؟
أبو صالح - أفكر بهالدين العظيم اللي انتشر من أقصى الأرض الى أقصاها. ناظر هالمسلمين الصينيين.
- و الله أنك صادز (صادق) يا أبو صالح.
- بس ترى هذول ما يعرفون من الدين الا القشور. طبايعهم زي الأجانب، بس يصلون. المسلمين الصدز هم العرب اللي يفهمون القرآن و الأحاديث.
- و الله أنك صادز يا أبو صالح.
- و بعد ترى موب كل العرب مسلمين صحيحين. عندك هالشوام و المصاروه و المغاربه و الله حتى ما يصلون صلاة ربي. ان بغيت المسلمين الصدز تراهم أهل الجزيرة و الخليج.
- و الله أنك صادز يا أبو صالح..
- و موب بعد كل الخليج.. ترى كل هالدول تسمح بالخمر و بالكنايس، الدين الصدز هو ديننا حنا يا أهل السعودية.
- و الله أنك صادز يا أبو صالح.
- بس عندك بعد أهل الشرقية فيهم شيعة و حريمهم ما يغطون وجيهم، و أهل الغربية حريمهم بعد ما يتغطون و يشيشون، و أهل الشمال حريمهم ما يتغطون عن رجالهم و يجلسون معهم و يضيفوهم. و أهل الجنوب مثل ما انت خابر عندهم بدع واجد. الدين الصدز هنيه عندنا في الوسطى و القصيم.
- و الله أنك صادز يا أبو صالح..
- بس ترى عندك هنا في الوسطى الناس يتتنون (يدخنون) و يسمعون موسيقى و العياذ بالله. الدين الصدز هنيه ببريدة.
- و الله أنك صادز يا أبو صالح..
- بس بعد في بريدة موب كل حارة زي الثانية، ترى أكثر أهل بريدة مركبين دشوش و يشوفون القنوات الماجنة. ما فيه مثل حارتنا مافيها و لا دش واحد.
- و الله أنك صادز يا أبو صالح...
- بس الله يهديهم جيراننا موب دايم تشوف عيالهم في المسجد، و لا تشوفهم دايم في صلاة الفجر. الصراحة يا بو راشد ما فيه في الحارة يصلون الفجر دايم في المسجد الا أنا و انت.
- و الله أنك صادز يا أبو صالح..
-بس أشوفك يا بو راشد هالأيام ما تخشع زين في صلاة الفجر!!


وهابي شاف لافتة مكتوب عليها : مزرعة أبقار .. سأل راعي المزرعة : كيف تزرعون البقر ؟ قال له بإستعباط : نرش سكر ويطلع بقر . راح ثاني يوم ورش سكر .. رجع ثاني يوم شاف النمل مجتمعين ، قال : ياحليل البقر وهم صغار !



خرج أحد الوهابية من مكتبه ومعه جلاوزته , ورأى أحد الدراويش ياعب مع الصبية ( يلقبونه ببهلول الأحساء) فقال لجلاوزته أحضروه , فأحضروه .


فقال له : ويش رأيك تصير وهابي؟


بهلول الأحساء: طالع هذا؟! أنا شيعي وخايف أدخل النار كيف تبغاني أصير وهابي؟


زار رجل شيعي أحد الوهابية , وحين وصل الضيف نادى الوهابي أولاده




يا أبا بكر: أحضر السفرة


يا عمر: أحضر الغداء


ياعثمان : أحضر الفواكه


فسأل الرجل الشيعي ذلك الوهابي:
لماذا لم تسم علي
فأجاب: أنجبت ولد سميته علي, لكن كيف تبغاه يعيش ويا هل