البيع والتسوق عبر الانترنت في منطقة مينا هو في إزدهار. خلال السنوات الخمس الماضية، ارتفع عدد مستخدمي الإنترنت في بعض الدول مثل قطر والبحرين، دولة الإمارات العربية المتحدة والمملكة العربية السعودية إلى أكثر من 90%, مما أثر بشكل كبير في نمو قطاع التجارة الإلكترونية.


وفي ظل هذا النمو السريع للتجارة الإلكترونية في المنطقة، قامت شركة “صحيح بيزنس” المتخصصة في تطوير حلول تكنولوجيا المعلومات، بإطلاق متجر ألف ياء الإلكتروني مجاني لجميع مستخدمي برنامجها.


من خلال هذا المتجر الالكتروني الجاهز والمجاني، تود الشركة إعطاء فرصة للمتاجر المحلية، التي ليس لديها معرفة تقنية كافية أو فكرة واضحة عن كيفية استخدام وتصميم متجر الكتروني، من البيع أونلاين على منصة جاهزة.


متجر ألف ياء هو أيضا فرصة للبائعين المتواجدين في فايسبوك وإنستغرام، من التوفر على متجر مجانى لعرض وبيع منتجاتهم، مع إمكانية مشاركة رابط المنتجات المتواجدة في المتجر على صفحاتهم. إضافة إلى كونه مجاني ولا يحتاج إلى أي إعدادات، فهو يمكن المتسوقين من الاطلاع على كتالوج منتجات البائع بالكامل على الإنترنت والتحقق من توفرها بالمخزون و إرسال طلب شراء بنقرة واحدة.


نلاحظ في الآونة الأخيرة انتشار كبير لظاهرة البيع عن طريق شبكات التواصل الإجتماعي، كتطبيق إنستغرام الذي يستخدم بشكل كبير في منطقة مينا وفي دول الخليج بصفة خاصة. عن طريق هذا المتجر المجاني فهو يجمع بين الاثنين ويعطي إمكانية أكبر لمضاعفة مبيعات التاجر عن طريق عرض منتجات أخرى على المتجر، مع إمكانية تكوين سلة مشتريات وإرسالها أونلاين. وعن طريق برنامج ألف ياء المرتبط بالمتجر يمكن إدارة الطلبات الواردة أون لاين وعند تأكيد الطلبية يمكن للبائع إنشاء فواتير وتفعيل الدفع أون لاين.


حاليا البائعون أون لاين يحتاجون إلى الراحة والسهولة في تسويق منتجاتهم بعيدا عن تعقيدات تصميم موقع وضبط الإعدادات. وفي الوقت الحالي لا يمكن للشركات تجاهل نمو سوق التجارة الإلكترونية يجب الإستفادة من ذلك وتطوير خدمات جديدة وسهلة الاستخدام، فمن المتوقع أن تصل عائدات السوق إلى 20 مليار دولار بحلول عام 2020 من 5.3 مليار دولار في عام 2015 وذلك في دول مجلس التعاون الخليجي، وفقا لتقرير صادر عن شركة الاستشارات الإدارية العالمية "أيه تي كيرني".